السلطة الرابعة – قطاع غزة
دعت نقابة المحامين الفلسطينيين، صباح اليوم الأحد، المحاكم الدولية لفتح تحقيق شامل في جرائم عدوان الاحتلال بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وقالت النقابة خلال مؤتمر صحفي : “إن الاحتلال قام بجرائم حرب ضد الإنسانية وإبادة جماعية مخالفة لاتفاقيات جنيف ولاهاي وروما باستهدافه المنازل والمواطنين المدنيين”.

وأوضحت أن الاحتلال استخدم الصواريخ المجنّحة وهي محرمة حسب القوانين الدولية، وأردفت أن الاحتلال منع وكالات إعلاميّة أجنبية من تغطية أحداث العدوان، خوفًا من فضح جرائمه، وهذا انتهاك واضح لحرية الصحافة.

وطالبت النقابة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتحمّل المسؤوليّة القانونيّة والأخلاقيّة وتوفير الحماية لأبناء شعبنا من الاحتلال.

ودعت المحاكم الدولية لفتح تحقيق شامل في جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا، وكما استهجنت ونددت المواقف الدوليّة والإقليميّة الصامتة التي لم تقدّم حتى إدانة للعدوان الإسرائيلي.

وأشارت نقابة المحامين إلى أن رد المقاومة الفلسطينيّة على العدوان الإسرائيلي هو حق مشروع وفق المواثيق الدولية.

error: Content is protected !!