السلطة الرابعة – ترجمات
قال الكاتب والصحفي الإسرائيلي يوني بن مناحيم، اليوم الإثنين، في مقال له على موقع “زمن إسرائيل” تجري مفاوضات سرية بين الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية حول استخراج الغاز من حقل “مارين” قبالة سواحل قطاع غزة.

وأوضح بن مناحيم أن مسؤولون في السلطة الفلسطينية: “السلطة أوفت بالتزاماتها الأمنية التي تم الاتفاق عليها في القمة الأمنية في العقبة وشرم الشيخ، وعملت على تهدئة المنطقة من خلال جمع المعلومات الاستخبارية عن المجموعات المسلحة شمال الضفة الغربية ومحاولة إقناع عناصرها بتسليم أنفسهم لأجهزة الأمن الفلسطينية”.

وأشار إلى أن تحاول السلطة الفلسطينية إثبات أنها تعمل ضد المجموعات المسلحة شمال الضفة الغربية من أجل إقناع إسرائيل بعدم شن عملية عسكرية كبيرة ضدهم.

وبين بن مناحيم أن السلطة تبدو أنها تعمل كل ما بوسعها للحفاظ على حكمها في الضفة الغربية، وتتجنب الصدامات التي من شأنها أن تسقط حكم محمود عباس.

وأضاف : ” إن المجموعات المسلحة في الضفة الغربية تزداد قوة وانتشار من شمال الضفة إلى جنوبها”.

وتابع : “تدرس المؤسسة الأمنية الإسرائيلية إمكانية شن عملية عسكرية واسعة النطاق قريباً ضد المجموعات المسلحة في الضفة الغربية، ويدرس الجيش الإسرائيلي إنشاء فرقة جديدة تعمل في الضفة ضد المجموعات المسلحة الجديدة”.

وأردف بن مناحيم أن إسرائيل تجري مفاوضات سرية مع السلطة الفلسطينية بعلم من الولايات المتحدة ومصر حول قضية استخراج الغاز الطبيعي من حقل الغاز “مارين” قبالة سواحل قطاع غزة.

وأكد أن المفاوضات حول استخراج الغاز من حقل مارين قبالة سواحل قطاع غزة تجري بموافقة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش الإسرائيلي يؤاف غالانت، وسبق أن نوقشت هذه المسألة في الإجتماعات الأمنية التي عقدت في العقبة وشرم الشيخ.

وأفاد بن مناحيم أن يقود الاتصالات حول المفاوضات بشأن استخراج الغاز من حقل “مارين” من الجانب الإسرائيلي رئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنبغي ومنسق عمليات الحكومة في المناطق غسان عليان.

وفي الوقت ذاته، فإن حركة حماس تمتلك قوة عسكرية كافية لنسف جهود المفاوضات الجارية بشأن هذا المشروع ولا يمكن تنفيذ المشروع دون موافقة حماس التي تعتبر صاحبة السيادة في قطاع غزة.

ويشار إلى أنه سيتم مناقشة قضية استخراج الغاز من حقل “مارين” قبالة سواحل قطاع غزة خلال جلسة مجلس الوزراء السياسي والأمني في حال قرر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش الإسرائيلي يؤاف غالانت الدفع قدماً بالمشروع.

error: Content is protected !!