السلطة الرابعة – قطاع غزة
أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن قصف مغتصبات غلاف غزة برشقة من الصواريخ كرد أولي على جريمة اغتيال خضر عدنان.

وقالت الغرفة المشتركة في بيان عسكري : “تزف الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية القائد الوطني الشيخ المجاهد الشهيد/ خضر عدنان، الذي ارتقى فجر اليوم الثلاثاء الموافق الثاني من مايو لعام ٢٠٢٣م، في جريمة اغتيالٍ صهيونية جديدة، بعد معركةٍ مشرفة من الإضراب عن الطعام خاضها بأمعائه الخاوية متحدياً السجن والسجان، ومسطراً أسمى آيات العز والفخار”.

وأضافت : “إن الغرفة المشتركة إذ تنعى الشهيد المجاهد فإنها تعلن مسئوليتها عن دك ما يسمى بمغتصبات غلاف غزة برشقاتٍ صاروخية مساء اليوم، ويأتي ذلك كردٍ أولي على هذه الجريمة النكراء التي ستفجر ردوداً من أبناء شعبنا في كافة الساحات وأماكن الاشتباك بعون الله تعالى”.

وأكدت الغرفة المشتركة على أننا سنبقى الأوفياء لدماء شهدائنا وتضحيات أسرانا، وستبقى قضيتهم على رأس أولويات قيادة المقاومة في كل الظروف، ونحذر العدو من أن تماديه في العدوان وارتكابه لأية جريمةٍ أو حماقة لن يبقى دون رد، وستظل المقاومة على أتم الجهوزية سيفًا ودرعًا لشعبنا في كل مكان.

error: Content is protected !!