بروفيسور مصطفى قبها – السلطة الرابعة
قرية قطرة المهجرة إحدى قرى قضاء الرملة الانتدابي ، تبعد عن الرملة نحو 16 كم باتجاه الجنوب الغربي وتحدها قرى عاقر والمغار والمخيزن وأسدود وبشيت.

زرتها قبل عشرين عاماً فكانت في أسفل التل الأثري شجرتان باسقتان ، شجرة جميز ضخمة كانت تقام تحتها المناسبات وطقوس الذكر والزيارة حول مقام الشيخ القطراوي ( الذي لم يبق منه أي أثر ) وشجرة نخل باسقة تمرها طويل ضخم وسكري المذاق ولذا سموها أهلها بالنخلة السكرية.

أما الموقع فدعي بواد الجميزة تعظيما للشجرة العظيمة التي عرفها كل من مر من طريق الرملة – غزة أو طريق قطرة – المخيزن .

بنيت إلى جانب قطرة بلدة جديرة اليهودية وكانت من أوائل المستوطنات اليهودية في فلسطين حيث بنيت في العام 1884.

وفي العام 1949 أقيمت بلدة كيدرون ( حسب الاسم الهيليني ) على موقع القرية ( باستثناء التل الأثري الذي بقيت عليه بعض أسس البيوت وجدران الصبر ).

قبل أسبوع زرت المكان ثانية لم أجد الجميزة الضخمة رغم أن المكان يدعى شارع الجميزة ( رحوب هشيكما ) ووجدت النخلة وحول جذرها آثار حريق لم ينل منه سوى تركه لبعض علامات الدخان الأسود الذي أعياه التعب كما يبدو وهو يبحث عن منفذ في جذع تلك النخلة الباسقة الصامدة.

بلغت مساحة أراضي قطرة المهجرة نحو 5000 دونم ، في حين بلغ عدد سكانها نحو 1450 نسمة . هجّرت في السابع عشر من أيار 1948 .

البروفيسور مصطفى كبها من قرية أم القطف في المثلث الشمالي في الداخل الفلسطيني المحتل، ولد في عام 28 نوفمبر 1962م هو مؤرخ ورئيس قسم في الجامعة المفتوحة

error: Content is protected !!