السلطة الرابعة – قطاع غزة
انطلق منذ فجر اليوم اليوم الثلاثاء، 1471 حافظًا وحافظة لسرد القرآن الكريم على جلسة واحدة في قطاع غزة؛ ضمن مشروع “صفوة الحفاظ 2” الذي تقوم عليه “دار القرآن الكريم والسنة” هذا العام.

وقال رئيس دار القرآن الكريم والسنة عبد الرحمن الجمل خلال افتتاح المشروع “نشكر القائمين على مشروع صفوة الحفاظ وللإعلاميين الذين ينقلون صوة غزة الحقيقية للعالم”.

وأوضح الجمل في حديث لقناة الأقصى، أننا سنربي الجيل على موائد القرآن لنخرج الحفظة لكتاب الله تعالى وأنه المسيرة القرآنية تستهدف كل شرائح المجتمع الفلسطيني، مضيفًا نتوقع أن يكون هناك إقبالا كبيرا جدا على مشروع صفوة الحفاظ (3).

ويهدف مشروع “صفوة الحفاظ2” لتثبيت القرآن الكريم في صدور الناشئين، وتكريس فكرة الحفظ المتين، والمراجعة القوية، “كي يثبت هذا القرآن في قلوب وعقول النشء وهذا الجيل الذي سيكون في طليعة جيوش التحرير في أكناف بيت المقدس”.

ويشارك في سرد القرآن الكريم فئات متنوعة تبدأ من أصغر حافظ يبلغ من العمر 8 سنوات وأكبر حافظ يبلغ من العمر 72 عامًا، و26 من ذوي الإرادة، و163 معلمًا ومعلمة، و34 من رجال الأمن، 90 طبيبًا وحكيمًا وصيدلانيًا.

وتقدم نحو (3500) حافظ وحافظة لطلبات الالتحاق بمشروع خطة الحفاظ بهذا العام، لافتًا أن الطلبة والطالبات الذين اجتازوا اختبار القبول بعلامة (85%) فما فوق قرابة (1771) حافظ وحافظة لكتاب الله تبارك وتعالى.

ويأتي مشروع “صفوة الحفاظ 2” ضمن سلسلة من المراحل، أولها الاعلان عن هذا المشروع بالتحاق حفظة القرآن، بعد ذلك تنحصر الأعداد التي تقدمت بالطلبات الالكترونية عبر رابط إدارة مشروع صفحة الحفاظ، ويتم بعد ذلك تشكيل اللجان الرئيسية والفرعية، إلى جانب وضع البروتوكول الإداري بما يخص اختبار القبول، وهم يتوزعون عبر محافظات قطاع غزة.

وفي مرحلة الاعلان عن نتائج اختيار الحفظة المتقنين والمثبتين للقرآن الكريم بدرجة 85 %، وصولًا إلى اليوم الثلاثاء ليتزين الحافظين والحافظات بهذه اللوحة القرآنية الفريدة في 3 مساجد رئيسية، وسيكون مكان السرد القرآني للطلاب في مسجد الامام الشافعي، فيما سيخصص مسجد التقوى وفلسطين للطالبات

error: Content is protected !!