السطلة الرابعة – القاهرة
وصل وفد رفيع من الجيش الاحتلال إلى العاصمة المصرية، القاهرة، اليوم الأحد، على رأسه قائد المنطقة الجنوبية في الجيش، للمشاركة في التحقيق المصري الصهيونية حول عملية إطلاق النار التي نفذها الشهيد المجند المصري محمد صلاح، في المنطقة الحدودية المصرية الفلسطينية، وأدت لمقتل ثلاثة جنود في جيش الاحتلال.

وجاء في بيان صدر عن الجيش الاحتلال أنه “في وقت سابق اليوم زار القاهرة كل من قائد المنطقة الجنوبية، إليعيزر تولدانو، ورئيس لواء العلاقات الدولية، آفي ديفرين، ورئيس لواء التفعيل في هيئة الاستخبارات (ج).

وأضاف البيان أن “حيث واصلوا التحقيق المشترك مع مسؤولين في الجيش المصري لعملية المجند المصري في الثالث من حزيران/ يونيو” الجاري”.

وتابع البيان أن “التحقيق المشترك بدأ في يوم الحادث، عندما تفقد وفد يضم مسؤولين كبار في الجيش المصري لموقع الحادث في جنوب فلسطين المحتلة، حيث يتواصل التحقيق المشترك في هذه الأيام”.

وبحسب بيان جيش الاحتلال “أبدى الجانبان التزامهما في إجراء تحقيق معمق والوصول إلى الحقيقة”.

error: Content is protected !!