السلطة الرابعة – الدوحة
حيا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الشعب الفلسطيني الذى خرج فجر اليوم الجمعة تلبية لنداء العرين وجعل كل ساحات و ميادين فلسطين عريناً للأسود .

وقال هنية في تصريح صحفي : “تحية لهذا الشعب الأبي الذي خرج مع فجر ليلة الجمعة في كل الميادين ليجعل من كل فلسطين عرينًا للأسود ردًا على مجزرة نابلس”.

وأضاف : ” إننا نقف بكل آيات الفخر أمام الحشود الهادرة في كل أرضنا المحتلة ومخيمات اللجوء والتي صدحت بحناجر الحق والقوة معلنة أن المقاومة قدر وليست خيار، والمعركة مع العدو تدخل مرحلة ستحمل في طياتها البأس الشديد لكسر المحتلين وطردهم من أرض الآباء والأجداد”.

وتابع :” إنها عهدة الشهداء وميثاق الأسرى ووثيقة الأبطال القابضين على الزناد في عرينهم وثغور رباطهم في القدس ونابلس وجنين وغزة وكل شبر من أرضنا المباركة وفي مخيمات اللجوء قلاع الصمود والمقاومة”.

وأكد أن شعبنا ومقاومته الشجاعة والجريئة لن يسمح لأي كان أن يجهض انتفاضته المتصاعدة في ضفتنا الأبية، وسوف تتحطم على صخرة ثورته كل المحاولات اليائسة التي تحاك لتتجاوز دماء الشهداء وآلام الأسرى وتطلعات شعبنا في الحرية والعودة والاستقلال.

وبين هنية أن شعبنا الذي يسكن هذه الأرض ويرابط على حدودها هو وحده الذي يملك القرار وبيده الحل والعقد ووحده الذي سيحدد مستقبله فوق أرض الوطن وتحت سمائه.

وأشار رئيس حركة حماس إلى أن هذه الثورة ألقت بنفسها في الشارع ويلتقطها كل حر أبي وسوف نسيّجها بالروح والدم حتى يرفع جيل النصر الأعلام فوق مآذن القدس وقباب الأقصى وكل مقدساتنا الإسلامية والمسيحية.

error: Content is protected !!