السلطة الرابعة – قطاع غزة
قال رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، اليوم الثلاثاء، “إن شعبنا سيقابل الحصار والإغلاق والاستيطان بالصمود والمقاومة، ولا حل سياسي ولا أمني في الضفة الغربية إلا برحيل الاحتلال الإسرائيلي عن أرضنا وقدسنا”.

وأوضح هنية في تصريح صحفي، “أنه حصار وتصفيات واعتقالات وهدم بيوت، كل هذا لن يغير شيئاً، فإصرار المحتل على الاستيطان في الضفة، واستمرار سياسات الضم والتهويد في القدس سيقابله شعبنا بمزيد من الصمود والمقاومة”.

وأكد هنية أن الحل السياسي بالضفة قد فشل، وتناثرت أوراق أوسلو، ولم يعد شعبنا يراهن على هذا المسار الذي كلفنا الكثير من ثوابت قضيتنا وحقوقنا التاريخية في فلسطين. وفق قوله ووصفه.

وأضاف: “ما يسمى بالحل الأمني القائم على استراتيجية القتل والاغتيالات واستباحة الضفة لم ولن يجدي نفعا مع شعبنا العصي على الكسر والعنيد في وجه المحتل”.

ولفت هنية إلى أن توسيع رقعة الاستهداف الذي يهدد به قادة الاحتلال سيسهم في توسيع رقعة المواجهة وتصعيدها.

error: Content is protected !!