السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية ، مساء اليوم السبت، أن المنطقة ذاهبة إلى تصعيد غير مسبوق.

وقال هنية في بيان صحفي : ” تشن مصلحة السجون الصهيونية بتوجيهات من الإرهابي وزير الأمن الداخلي بن غفير حملة قمع متواصلة منذ يوم أمس ضد الأسرى في عدد من السجون الإسرائيلية، حيث قامت باقتحام قسم 8 في سجن النقب ونقل عدد من الأسرى من أبناء محافظة جنين لسجن نفحة انتقاما منهم”.

وأضاف : “أن اقتحام شرطة الاحتلال قسم 9 في سجن مجدو، ونقل 18 أسير لزنازين العزل من قسم 22 في سجن عوقر، مبيناً أن الحملة لا زالت متواصلة حتى اللحظة حيث اقتحمت قوات الاحتلال قسم 8 في سجن النقب وبدأت في إجراءات قمعية ضد الأسرى”.

وأوضح هنية أن عملية القمع التي يتعرض لها الأسرى في هذه اللحظات تدخل ضمن خطة إرهابية منظمة تندرج في سياق أجندة متفق عليها في حكومة نتنياهو ويقودها وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال بن غفير.

وتابع : “التي عبر عنها بمواقفه خلال الأيام الماضية بتكريمه الجندي قاتل الطفل الشهيد ” محمد علي” في شعفاط، وإشادته بقتل أبناء شعبنا في جنين، وقمعه لجماهير شعبنا التي استقبلت الأسيرين البطلين كريم وماهر يونس بعد تحررهم من الأسر وقضائهم 40 عاما في سجون الاحتلال”.

وأشار إلى أن المنطقة ذاهبة إلى تصعيد غير مسبوق فالمواجهة لن تبقى داخل السجون، وشعبنا الفلسطيني لن يترك أبناؤه الأسرى وحيدين في المواجهة.

ودعا هنية جميع قادة العالم والشعوب الحرة التدخل لوقف جرائم بن غفير وحكومة اليمين الفاشي، فالعالم أمام اختبار حقيقي.

error: Content is protected !!