ترجمة – السلطة الرابعة
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، إن إسرائيل تواصل حربها في قطاع غزة، لكنها مستعدة أيضًا لسيناريوهات في مناطق أخرى، وذلك وسط مخاوف من أن تكون إيران تجهز لضرب إسرائيل ردا على الهجوم الذي أودى بحياة مسؤولين عسكريين إيرانيين كبار.

وأضاف نتنياهو في تعليقات نشرها مكتبه بعد زيارة قام بها لقاعدة جوية في جنوب إسرائيل: “مستعدون للوفاء بالمتطلبات الأمنية لدولة إسرائيل دفاعا وهجوما”، وفقًا لرويترز.

وذكر نتنياهو: “سنرد على أي هجوم يستهدف إسرائيل.. نمر بأوقات صعبة ونواصل جهودنا لإعادة المحتجزين”.

وواصلت قوات الاحتلال ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 188 على التوالي، الذي يصادف ثاني أيام عيد الفطر، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين.

ومنذ الليلة الماضية، كثفت قوات الاحتلال قصفها الجوي والمدفعي على شمال النصيرات مع بداية توغل بري، ووصلت إصابات إلى مستشفى العودة جراء قصف مدفعي للمخيم الجديد شمال مخيم النصيرات وسط القطاع.

error: Content is protected !!