السلطة الرابعة – الناصرة
قتل شاب يبلغ من العمر 25 عاما، اليوم السبت، في جريمة إطلاق نار بمدينة الناصرة على خلفية الصراع بين عائلتي بكري والحريري، والذي أودى بحياة 29 ضحية في أقل من عامين.

ووفق موقع واي نت العبري، تعرض الشاب إلى إطلاق نار في مدينة الناصرة بحي خلة الدير، فيما أُصيب شخص آخر يبلغ من العمر 58 عاما بنفس الجريمة وُصفت جراحه بالخطيرة.

وأضاف الموقع : “نقل المصابان إلى المستشفى الإنجليزي بالناصرة لاستكمال العلاج، قبل إعلان مقتل أحدهما”.

وقالت شرطة الاحتلال إنها فتحت تحقيقا في جريمة القتل، وأشارت إلى أن ضباط الشرطة هرعوا إلى مكان الحادث وبدأوا في البحث عن المشتبه بهم في إطلاق النار، وأوضحت أنه خلفية الحادث صراع مستمر بين المجرمين.

ومع هذه الجريمة في الناصرة، ارتفع عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم، إلى 103 قتلى، بينهم 6 نساء وشابة وطفلان.

ويشهد المجتمع العربي سلسلة لا متناهية من أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة عن القيام بعملها في لجم الجريمة وملاحقة عصابات الإجرام وتقديم الجناة إلى القضاء.

error: Content is protected !!