القدس المحتلة – السلطة الرابعة
حذرت مصر إسرائيل من إنها ستعلق العمل بمعاهدة السلام الثنائية، في حال قام الجيش بالتحرك عسكرياً في رفح، أو إذا ما اضطر فلسطينيون إلى عبور الحدود نحو شبه جزيرة سيناء المصرية.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن القاهرة وجهت كذلك تحذيراً إلى حماس، مفاده أن عليها التوصل إلى صفقة تبادل في غضون أسبوعين – وإلا فإن إسرائيل مستمرة في عمليتها البرية في القطاع.

وأضافت إن مصر كثفت منظومتها الدفاعية على الحدود بسياجات وكاميرات مراقبة وابراج مراقبة واجهزة استشعار.

وفي سياق متصل، قال مسؤول إسرائيلي رفيع، إن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ابلغ كابينيت إدارة شؤون الحرب بأنه يجب إنهاء العملية العسكرية البرية في رفح مع حلول شهر رمضان في العاشر من الشهر المقبل، علما بأن العملية البرية لم تبدأ بعد.

وقد أوعز رئيس الوزراء أمس إلى الجيش والأجهزة الأمنية بعرض خطة مزدوجة على الكابينت، لإخلاء السكان المدنيين من رفح والقضاء على كتائب حماس فيها.

error: Content is protected !!