السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد نائب رئيس أركان كتائب القسام القائد مروان عيسى، أن أي تغيير في الوضع القائم في المسجد الأقصى سيحول المنطقة إلى زلزال.

وقال القائد عيسى في تصريح لقناة الأقصى : ” انتهى المشروع السياسي في الضفة والعدو أنهى أوسلو والأيام القادمة حبلى بالأحداث “.

وأضاف : ” نتيح المجال ونعطي الفرص للمقاومة في الضفة الغربية والقدس، لأنها ساحات الفعل والتأثير الاستراتيجي في المرحلة الحالية “.

وتابع القائد عيسى : ” إتاحة الفرص للمقاومة في الضفة لا يعني تركها، ولا يعني بقاء غزة صامتة، مؤكداً سندافع عن شعبنا بكل قوة عندما يستوجب التدخل المباشر “.

وأشار إلى أن الروح الاستشهادية لأهلنا في الضفة غير مسبوقة وأهلنا ومقاومتنا في الضفة بألف خير على مستوى الوعي بصوابية مشروع المقاومة و الوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال.

وشدد القائد عيسى على ضرورة إشعال العمل المقاوم في جميع ساحات فلسطين ودعمها مادياً، ومعنوياً وإعلامياً وهذا لا يعني تركها وحدها.

وأوضح أن كتائب القسام مستمرة في مراكمة القوة وبناء استراتيجية المقاومة التي توصلنا إلى التحرير والدفاع عن شعبنا في كل فرصة تستوجب التدخل المباشر.

يذكر أن آخر ظهور لنائب رئيس الأركان في “كتائب القسام” مروان عيسى، كان عقب معركة “سيف القدس أيار/مايو 2021” ضمن برنامج “ما خفي أعظم” على شاشة الجزيرة القطرية.

وقال يومها إن “المقاومة الفلسطينية سعت خلال المعركة الأخيرة مع الاحتلال إلى زيادة غلتها في ملف تحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية”.

error: Content is protected !!