التجسس على الصحفيين الإسرائليين
التجسس على الصحفيين الإسرائليين

السلطة الرابعة – القدس

أصدرت منصة خليك واعي الأمنية عن طرق تجسس ومراقبة المخابرات الإسرائيلية على هواتف الصحفيين الإسرائليين.

وكشفت صحيفة هآرتس تكشف: الشاباك يتجسس على الصحفيين الإسرائيليين

وقدم جهاز “الشاباك” اعترف للنيابة العامة الإسرائي لية باستخدام قواعد بيانات شركات الهواتف الخلوية للتجسس على الصحفيين في تحقيقاته الأمنية والجنائية.

وأضافت أن استناداً على قانون تم سنه عام 2003 يُلزم شركات الهواتف الخليوية الإسرائيلية، بتسليم “الشاباك” معلومات حول أي محادثة أو رسالة جرت من خلال الهواتف.

وبينت أن “الشاباك” رفض إلغاء أو تعديل القانون وزعم أنه استخدمه في القضايا الأمنية التي تتعلق بأمن الاحتلال، مثل هبة الكرامة في مايو 2021 ، بادعاء أنها شـكلت تهديداً على النظام العام وفق وصفه.

وأوضحت أن كان “الشاباك” يتجسس على الصحفيين الإسرائيليين في إطار القانون فكيف هو الحال مع المطاردين الفلسطينيين وعوائلهم؟!

 

ووجهت منصة خليك واعي نصائح إلى أبناء شعبنا وللمقاومة مفادها :-

1- أبناء شعبنا المقاوم الهاتف جاسوس صغير في جيبك، فلا تتحدث فيه أو بالقرب منه بما يهدد أمن وقدرات مقاومتنا.

2- مطاردينا الأبطال تجنبوا استخدم الهاتف المحمول بشكل نهائي، ولا تتحدث فيه بما يخص عملك المقاوم ولا تحمله أثناء تنفيذ مهامك النضالية.

error: Content is protected !!