السلطة الرابعة – جنين
أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام في مدينة جنين، مساء اليوم الثلاثاء، بأن فصائل المقاومة في مدينة ومخيم جنين موحدة لافته أن انجازات جيش الاحتلال الصهيوني وهمية.

وكشفت كتائب القسام لـ “الساحل للإعلام” أن جميع الفصائل موحدة في صد العدوان الصهيوني على جنين، وما يروج له الاحتلال عبر وسائل إعلامه ما هي إلا انجازات وهمية، لفشلة في مواجهة المقاومين وتحقيق الأهداف الفاشلة.

وأضافت : “نشعر بفخر كبير تجاه شجاعة وقوة مقاتلينا الذين يقاتلون بكل عزم وقوة للدفاع عن أرضنا وحماية شعبنا الفلسطيني، حيث إنهم يواجهون العدو بكل شجاعة ويصرون على تحقيق النصر وصد العدوان إما النصر أو الشهادة”.

ووجهت كتائب القسام رسالة إلى شعبنا الفلسطيني الصامد في جنين “أننا سنبقى كما عهدتمونا، وسنواصل المقاومة بكل قوة وبكل الإمكانيات المتاحة، وندعوكم للمزيد من الصبر والصمود، حتى نحتفل جميعا بتحقيق النصر”.

وأردفت أنه لن ينجح العدو الصهيوني في طمس إرادتنا وعزيمتنا، فنحن نعلم أن النصر حليفنا، مضيفه أن الاحتلال لن يحقق إلا المزيد من الهزائم التي ستضاف إلى تاريخه، المعبىء بالخزي والعار،

وحيت كتائب القسام المقاومين الذين هبَوا من مختلف مناطق الضفة لكسر الحصار عن جنين وصد العدوان الصهيوني ، ودعتهم للمضي قدمًا بقوة وإصرار لكي نحقق نصرنا واستعادة كرامتنا.

ولفتت إلى أن العدو الصهيوني الجبان فشل في مواجهة المقاومين في جنين و يحاول الاستفراد بالمدنيين الآمنين في بيوتهم وتهجيرهم إلى خارج المخيم، ليصنع نصراً وهمياً.

وتابعت كتائب القسام : “أنه بعدما تعرض جيش العدو من ضربات وكمائن أصابت جنوده في مقتل، خاصة في كمين مسجد الأنصار الذي تكتمت قيادة جيش الاحتلال بالحديث عنه، وعن الخسائر التي أصابت جيشه في الكمين”.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينة عن ارتفاع حصيلة شهداء جنين إلى 11 شهيد وأكثر من 120 إصابة بينهم نحو 20 إصابة بجروح خطيرة خلال عدوان الاحتلال على جنين.

error: Content is protected !!