السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، صباح اليوم الإثنين، بأن مناورة الركن الشديد 4 لفصائل المقاومة الفلسطينية تؤكد على وحدة الغرفة المشتركة ودعم للحالة النضالية، وجاءت في ذكري اندحار الاحتلال عن غزة.

وقال قاسم في حديث لإذاعة الأقصى إن “مناورات الركن الشديد 4 تؤكد أن تهديدات الاحتلال لشن عدوان لن يوقف الفعل المقاوم ودعمنا للحالة النضالية وخاصة في الضفة الغربية”.

وأضاف : “المناورات تؤكد الموقف الموحد للغرفة المشتركة ورأينا بالأمس الجولة التي أجرها قادة الغرفة المشتركة لتفقد حدود غزة”.

وأوضح قاسم أن تحول الوجود الصهيوني في قطاع غزة إلى عبء ثقيل على الاحتلال بفعل تصاعد ضربات المقاومة والخسائر التي تكبدها العدو ودفعته للاندحار.

وبين أنه ذكرى الاندحار الصهيوني يجب أن تبقى حاضرة في الأذهان لأن الاحتلال هدم مستوطناته وأُجبر على الانسحاب تحت ضربات المقاومة.

وأشار إلى أن تصاعد ضربات المقاومة بالضفة وازدياد خسائر الاحتلال تؤكد أن اندحاره واقتلاع المستوطنات أمر ممكن جداً، وأنها قادرة على طرد هذا المحتل عن الأرض الفلسطينية.

ووجه قاسم رسالة للاحتلال بأن غزة جزء من هذا الوطن الكبير وأن المقاومة تتجهز في حال صعد الاحتلال من عدوانه، وتراكم قوتها من أجل إكمال مشوار التحرير حتى دحر الاحتلال.

error: Content is protected !!