السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، اليوم الأحد، أن لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الذي يُعقد اليوم في مصر يجب أن يكون فرصة للتوصل إلى موقف وطني موحد، مشدداً على أن الحركة ستبذل كل جهدها لإنجاحه وبلورة خطة وطنية شاملة لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

وقال قاسم خلال تصريح صحفي: “إن حماس تقتنص أي فرصة للحوار مع كل الأطراف الفلسطينية من أجل صياغة موقف وطني موحد، وكانت دائمًا تتحرك للوصول إلى وحدة وطنية لصالح القضية الفلسطينية”، مؤكداً أن العمل الوحدوي ضرورة وطنية وسياسية لمواجهة الاحتلال.

وأضاف: “الهدف المركزي لحركة حماس هو أن نكون كفلسطينيين قادرين على صياغة خطة واحدة لمواجهة جرائم الاحتلال وانتهاكاته”، مشيراً إلى أننا نرى أن هناك فرصة حقيقية لنجاح اجتماع الأمناء العامين، وحماس ستبذل كل جهدها لإنجاحه.

ودعا قاسم السلطة الفلسطينية إلى الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، مشيرا إلى أن الاعتقال السياسي واعتقال المقاومين هو خطيئة وطنية وجريمة أخلاقية، لافتاً إلى تمادي الاحتلال الصهيوني في جرائمه واعتداءاته وانتهاكاته خاصة في المسجد الأقصى المبارك، وهو ما يتطلب تكاتفنا جميعًا لمواجهة هذه العدوان.

error: Content is protected !!