السلطة الرابعة – نابلس
وجهت مجموعات عرين الأسود في نابلس، مساء اليوم الجمعة، 3 رسائل في ذكرى في ذكرى الشهداء المؤسسين محمد العزيزي وعبود صبح ومحمد حرزالله.

وقالت العرين في بيان لها وصل “السلطة الرابعة” : “رسالتنا إلى شعبنا بأن نتوحد جميعًا خلف مقاومتنا أيًا كان الانتماء وأيًا  كان المسمى، لنتوحد جميعا أمام ما يحاك لقضيتنا من مؤامرات أكبر بكثير مما  دبر لهذه القضية في أي وقت مضى”

وفي رسالتها للاحتلال ذكرت “نقول للعدو، سيعبر أبناء العرين وجند العرين كخيط من شمس لن تستطيع إيقافهم ولن تعلم من أين وكيف ومتى ستوجه لك الضربة تلو الأخرى”.

وأضافت: “منذ أكثر من أربعة أشهر ننفذ العمليات ضد جنودك والمستوطنين  والحواجز العسكرية دون أي إعلان، ولكنك تعلم علم اليقين وتخفي على شعبك أن المقاومة في الضفة الغربية أعَّدت وتعد، وهي في تطور مستمر، وأنها توجه لك الضربات والمفاجآت واحدة تلو الأخرى، ونعدك بمزيد من الضربات”.

أما الرسالة الثالثة فكانت لمقاتليها ومقاتلي الفصائل، وصرحت: “نقول لكم في زمن كثرة الكلام وكثرة البيانات وكثرة القنوات الوهمية حق علينا أن نصمت  جميعًا وأن يكون الحديث  فقط للميدان والبنادق، وأن نحاورهم فقط باللغة التي يفهمها العدو، لغة الدم والحراب”.

error: Content is protected !!