بيان صادر عن عائلة أبو ريا
بيان صادر عن عائلة أبو ريا

السلطة الرابعة – قطاع غزة

أصدرت عائلة أبو ريا مساء اليوم الخميس بيان تحتسب أبناءها شهداء وتقدر وقفة شعبنا في مواجهة هذه الفاجعة.

وقالت العائلة في بيان وصلت نسخة عنه لـ السلطة الرابعة إن “استقبلنا مساء اليوم الخميس 17 / 11 / 2022 خبر الفاجعة التي أودت بواحد وعشرين من أبنائنا وأبناء أنسبائنا ببالغ الحزن والأسى وكان الخبر كالصاعقة علينا وألحق بنا الألم النفسي الكبير”.

وأضافت أن نحتسب أبناءنا مع الشهداء حيث أنهم قضوا بقضاء الله عز وجل وقدره، وإننا لا نعترض على قضاء الله، ونسأل الله أن يكتب لنا الصبر والعوض ويكتب للشهداء الرحمة والمغفرة.

وقدرت حالة التعاطف الكبيرة التي عبر عنها شعبنا الفلسطيني الكريم منذ اللحظة الأولى للفاجعة، حيث حاول أبناء شعبنا المساعدة في إطفاء الحريق الذي نشب بالمنزل، وكذلك عملت طواقم الدفاع المدني بجهد كبير في إخماد الحريق رغم ضعف الإمكانيات.

وندعو جميع أبناء شعبنا إلى الترفع عن أي محاولة رخيصة لاستغلال أرواح أبنائنا ومصابنا الجلل واعتبارها مادة للمزايدة.

وناشدت العالم وخاصة الدول العربية ودول الخليج العربي والدول الإسلامية بالوقوف معنا في هذا المصاب الجلل، ورفع الحصار الإجرامي عن قطاع غزة الذي يستمر منذ 16 سنة متواصلة على شعبنا بدون وجه حق،

وطالبت بالعمل العاجل لإدخال كافة الأدوات والإمكانيات إلى طواقم الدفاع المدني وإلى كل الأجهزة الخدماتية في غزة وذلك لضمان عدم تكرار هذا الحادث الأليم، والذي تكرر في حالات مشابهة مثل العائلات التي قضت وتوفيت بالكامل نتيجة احتراقها من الشموع، والتي كانت تبحث هي الأخرى عن إنارة وكهرباء في ظل انقطاع التيار الكهربائي.

error: Content is protected !!