السلطة الرابعة – طهران
حملت لافتات في مناطق مختلفة من شوارع العاصمة الإيرانية طهران، معلومات تعريفيَّة عن الصاروخ الإيراني الجديد الذي يسبق سرعة الصوت، في رسالة تتضمن تهديدًا واضحًا إلى كيان الاحتلال.

وبحسب وكالة الأناضول التركية تضمنت اللافتات عبارة: “400 ثانية إلى تل أبيب” باللُّغات الفارسيَّة والعربية والعبرية، وعُلقت اللافتات العملاقة في ميدان فلسطين وشوارع أخرى من طهران.

وكشفت الجمهورية الإسلامية الإيرانية يوم الثلاثاء الماضي عن أول صاروخ باليستيّ أسرع من الصوت، يحمل اسم “فتّاح”.

وأشارت إلى أن “الصاروخ الباليستي يصل مداه الأقصى إلى 1400 كيلو متر، وسرعته إلى 13-15 ماخ (أكثر من 15 ألف كيلومتر في الساعة).

وفي السياق، أعربت الخارجية الفرنسية، يوم الأربعاء الماضي، عن قلقها إزاء إعلان إيران الأخير، فيما قالت الولايات المتحدة إنّ أنشطة الصواريخ الباليستية الإيرانية تنتهك قرار مجلس الأمن رقم 2231 المعتمد في 20 يوليو/ تموز 2015، والذي يدعو طهران إلى عدم اتخاذ أي أنشطة بشأن الصواريخ الباليستية القادرة على حمل رؤوس حربية نووية.

error: Content is protected !!