Owner Nehma Maabad holds a feline at her newly inaugurated Cat Cafe in Gaza City on August 17, 2023. (Photo by MOHAMMED ABED / AFP)

السلطة الرابعة – قطاع غزة
نجحت السيدة نعيمة معبد (53 عامًا)، لتكون أول سيدة في قطاع غزة، ولربما فلسطين، تفتتح مقهى للقطط الأليفة التي اعتادت على تربيتها منذ صغرها وحتى بعد أن أصبحت ربة أسرة، ولا زالت تحتفظ بذلك الشغف الذي دفعها للتفكير خارج المألوف، بفكرة إنشاء هذا المقهى الذي افتتحته أمس الخميس، وأطلقت عليه اسم “مياو كات كافيه”.

ومنذ ساعات الافتتاح مساء أمس الخميس، لم يتوقف المقهى الجديد عن استقبال الزوار خاصة من عشاق القطط الأليفة التي يرى بعض من يحتفظون بها بمنازلهم أنها تشعر صاحبها بالراحة النفسية رغم ضغوط الحياة المتراكمة، فيما يعتبرها البعض أنها صديق وفي لصاحبه.

تقول معبد، إن فكرة افتتاح المقهى جاءت بدعم من عائلتها وصديقاتها، ولشغفها بتربية القطط الأليفة منذ أن كانت طفلة مرورًا بعمر الفتيات وحتى في الزواج وما بعده، رغم انشغالاتها بالأعمال البيتية والأسرية.

وأشارت إلى أنها لم تنفك عن تربية تلك القطط في منزلها التي تلازمها في بيتها منذ أكثر من 9 سنوات.

وبينت أن المقهى هدفه استقطاب الزوار ممن يحبون تلك الحيوانات الأليفة، للاستمتاع بها في ظل أن غالبية منهم لا يستطيعون تربيتها في منازلهم لأسباب خاصة بهم، وتصف معبد، القطط المدللة بالنسبة لها، بأنها “الأطفال التي لا تكبر”.

ويقدم المقهى الذي تديره معبد، المشروبات المختلفة للزوار، بطريقة مماثلة لتلك التي تقدم في مقاهي أخرى، لكن مشاهد القطط الأليفة من حول الزوار، تثير الكثير من الراحة النفسية لدى الزوار الذي يستمتعون بتلك القطط وهي تجوب المقهى من حولهم.

وتحافظ صاحبة المقهى على أصول محددة تفرض على الزوار عند التعامل مع القطط، مثل تغطية أحذيتهم بالبلاستيك وغسل أيديهم قبل احتضان القطط، بهدف الحفاظ على الصحة العامة، كما تقول.

وكانت تفكر معبد بأن يكون المقهى مخصصًا للشابات والسيدات، خشيةً من أي انتقادات قد تتعرض لها، إلا أنه مع الترويج للفكرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتشجيع الذي لاقته في ردود أفعال السكان، قررت أن يبقى لكلا الجنسين، وأن تتحدى كل الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تحيط بسكان القطاع، وفق قولها.

error: Content is protected !!