السلطة الرابعة – جنين
أكدت كتيبة جنين – سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي أنها تمكنت من تنفيذ العديد من الضربات والعمليات الهجومية والكمائن وتفجير العبوات، خلال معركة بأس جنين التي تصدت خلالها لعملية عسكرية صهيونية استمرت على مدار يومين في مدينة ومخيم جنينن.

وأوضحت الكتيبة في بيان صباح اليوم الأربعاء، أنها افتتحت المعركة بكمين مسجد الأنصار الذي نفذه مجاهدونا في الوحدة الخاصة على محور الدمج.

واشارت إلى تنفيذ مجاهدوها خلال اليوم الأول عمليات تصدي لقوات الاحتلال على محور الدمج – الحواشين، حيث أفشلت خلالها توغل قوات الاحتلال داخل المخيم.

ولفتت إلى خوض مجاهدوها المعركة على مدى أكثر من 40 ساعة من القتال والمواجهة والتصدي،اذ  استطاعوا خلالها تفجيرَ عدد كبير من العبوات الناسفة في آليات الاحتلال وإعطاب العشرات من الآليات، وإلحاق أضرار جسيمة بعدد آخر منها كما أدخلت وحدة الهندسة عبوات جديدة للخدمة منها عبوة “طارق 1” تيمنا بالشهيد طارق الدمج.

ونبهت إلى تمكن مجاهدوها أيضا من خوض اشتباكات متفرقة على عدة محاور مع قوات الاحتلال في ( حارة الدمج – حارة الحواشين -شارع الناصرة – شارع حيفا – شابع نابلس – دوار السينما – منطقة الجابريات – منطقة الهدف -محيط مستشفى ابن سينا – شارع أبوبكر – دوار الشهداء – مدخل المخيم وساحته) ومناطق أخرى سطر خلالها مجاهدونا أروع الملاحم والبطولات في وجه هذا العدو الغاشم، وأوقعوا فيه القتلى والجرحى.

وشددت على إفشالها أكثر من محاولة توغل نفذها جيش الاحتلال خلال المعركة، كما أفشل مجاهدوها مهمة قوة خاصة تسللت داخل المخيم.

وأكدت الكتيبة في بيانها على ما يلي:-

أولاً : إن هذه المعركة والملحمة البطولية التي سطرها مقاتلونا الأبطال لكل قوة واقتدار ضد هذا  العدو الغاشم ، فأنها وفاء وعهد منا لأبناء شعبنا ولأهلنا في مخيم جنين وللشهداء جميعاً والجرحى والأسرى.

ثانيا : هذه الملحمة البطولية التي سطرتها الكتيبة بكافة تشكيلاتها هي من صنيع معلمنا فتحي الشقاقي مرورا بمحمود طوالبة وجميل العموري وشهيدنا المجاهد ابراهيم النابلسي وصولا للقائد الكبير طارق عز الدين “أبو محمد”.

ثالثا : إننا في سرايا القدس – كتيبة جنين نتحدى  المؤسسة الأمنية ورقابته العسكرية بالكشف عن عدد القتلى والجرحى، وما حصل مع جنوده في الدمج والسينما وشارع نابلس والجابريات، وهو يعلم تماماً عن ماذا نتحدث.

رابعا : نؤكد أن مقاتلينا بخير وفي أفضل حالاتهم، وأن معنوياتهم تعانق السماء وأن ما رآه العدو هو شيء بسيط مما أعده مجاهدو سرايا القدس لهذا العدو، وإن كل ما قام العدو بترويجه على أنه انجاز فما هي إلا انجازات وهمية ولقد أخطأ التقدير من جديد عندما أقدم على هذا العدوان وعليه أن يعلم أننا جاهزون دائما وفي كل وقت وتحت أي ظرف وستبقى جنين ومخيمها رعباً يطاردكم.

خامسا: نكشف لشعبنا المجاهد تمكن عدد من الكتائب والمجموعات من مساندة كتيبة جنين في تصديها للعدوان من خلال المشاركة المباشرة أو تنفيذ عمليات اطلاق نار حيث شاركت كتيبة جبع وكتيبة طولكرم وكتيبة طوباس بشكل مباشر في المعركة وكانوا كتفا إلى كتف مع إخوانهم في كتيبة جنين- سرايا القدس، كما نفذت سرايا القدس -مجموعات برقين وقباطية عمليات اطلاق نار استهدفت قوات وحواجز الاحتلال، كما نفذت سرايا القدس -كتيبة عقبة جبر عمليات اطلاق نار استهدفت حواجز الاحتلال رداً على العدوان في جنين.

سادساً: نجدد عهدنا ووفاءنا واعتزازنا لقائد مسيرتنا المباركة ولموحد الساحات القائد زياد النخالة، ولأهلنا في مدينة جنين ومخيمها الصامد.. مخيم جنين البطولة والفداء.. مخيم الثورة والشهداء، الذين أثبتوا أنهم الدرع الحامي لمقاومتنا وأنهم صمام الأمان والدرع الحامي لأبنائهم المجاهدين، الذين يبذلون دماءهم رخيصةً لصد عدوان هذا العدو الغاشم على أبناء شعبنا وكانوا عند حسن ظن كتيبتهم.

<iframe src=”https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Ffourthauthority%2Fposts%2Fpfbid028abvwuPsGo1XiajXM3SHM9TmmAW9raSUc2PZ2Royj6hR2m5J1fbgSHAXNfRABiPQl&show_text=true&width=500″ width=”500″ height=”474″ style=”border:none;overflow:hidden” scrolling=”no” frameborder=”0″ allowfullscreen=”true” allow=”autoplay; clipboard-write; encrypted-media; picture-in-picture; web-share”></iframe>

error: Content is protected !!