السلطة الرابعة – القدس
وثق كتاب “الحافلات تحترق” للأسير حسن سلامة محطة تاريخية ومشرفة في تاريخه، وعكس مدى التطور الفكري والذهني الذي وصل إليه الأسرى في توثيق تاريخ النضال والجهاد لهذا الاحتلال.

وقال القائد سلامة خلال إشهار الكتاب “نحن إخوانكم الأسرى أبناؤكم وجنودكم ومن تربطنا بكم أقوى الروابط وأوثقها روابط العقيدة ورفقة السلاح فهل يعقل بقاؤنا في سجون الاحتلال ينال منا كل يوم ضربا وإهانة عشرات السنوات ربع قرن وما يقارب من نصفه، هل يعقل ذلك”؟!

وأضاف “أي حياة لنا تبقى بعد أن تفنى أعمارنا فنخرج بعد أن نال العدو منا وشخنا وشابت لحانا وكبرت أعمارنا وهدنا المرض ومات الأهل وتعاقبت الأجيال”.

وتابع “مجاهدونا الأبطال أبناء كتائب القسام اسمحوا لنا أن نموت في ساحات الوغى جنودا في جيش التحرير حتى نجد أرضا تضمنا وقبرا يكتب عليه اسمنا لا ثلاجة تجمد أجسادنا معرفة برقم، نريد استعادة أسماؤنا بتحريرنا قبل أن نموت”.

error: Content is protected !!