السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد رئيس دار القرآن الكريم و السنة د. عبد الرحمن الجمل بأنه مشروع صفوة الحفاظ 2 حدث قرآني فريد ومبارك شارك خلاله 1471 حافظ وحافظة يستهدف كافة شرائح المجتميع في قطاع غزة.

وبين الجمل في حديث لإذاعة الأقصى، أن من بين الحافظين في هذا المشروع، طفل لا يتجاوز عمره 8 سنوات وشيخ كبير بعمر 72 عاماً، مضيفًا من بين الحافظين أيضاً 90 طبيباً وحكيماً وصيدلانياً ، و50 مهندساً  و34 من ذوي الاحتياجات الخاصة من أصحاب الإرادة القوية”.

وأشار الجمل إلى أنه هذا اليوم المهيب هو يوم من أيام الله ولن تغيب شمسه إلا  وقد وسردو كتاب الله كاملاً، مبينًا أنه ما كان هذا المشروع ليكون لولا فضل الله أولا ثم الجهود الكبيرة التي بذلت من المؤسات العاملة  لتحفيظ كتاب الله.

ووجه الشكر والتقدير للقائمين على المشروع وللمحفظين الذين بذلوا جهدا كبيرا في تحفيظ القرآن كاملاً فجزاهم الله خيراً، وحق لنا في غزة أن نفرح اليوم وهنيئاً للحفظة والمحفظين وللأباء وللأمهات ولكل أبناء شعبنا الفلسطيني.

وفي سياق متصل، يهدف مشروع “صفوة الحفاظ2” لتثبيت القرآن الكريم في صدور الناشئين، وتكريس فكرة الحفظ المتين، والمراجعة القوية، “كي يثبت هذا القرآن في قلوب وعقول النشء وهذا الجيل الذي سيكون في طليعة جيوش التحرير في أكناف بيت المقدس”.

error: Content is protected !!