السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد الناطق باسم حركة المجاهدين يوسف خريس، اليوم الأحد، أن جميع مخططات الاحتلال الصهيوني لتهويد المسجد الأقصي ستفشل أمام صمود ورباط شعبنا الفلسطيني وأنه المقاومة الفلسطينية تراقب سلوك العدو.

وقال خريس في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” إننا نبرق بالتحية إلى المرابطين والمرابطات الذين هم خط الدفاع الأول عن المدينة المقدسة، مبينًا أنه المسجد الأقصى ثابت من الثوابت الوطنية والإسلامية ولن يسمح شعبنا بأى مساساً بالمقدسات.

ولفت إلى أن كل مخططات الاحتلال بتغير ملامح المسجد الأقصى وتقسيمه زمانياً ومكانياً ستفشل أمام صمود شعبنا الفلسطيني، ودعا الأمة العربية والإسلامية بالوقوف على واجباتها اتجاه المسجد الأقصى كونه ملكاً للمسلمين عامة وليس للفلسطينيين .

ووجه خريس رسالة للاحتلال قائلاً: “لسنا ببعيدين عن معركة سيف القدس فإن المقاومة خاضت حرباً من أجل الدفاع عن المقدسات ومن خلفها شعبنا الفلسطيني”.

️وطالب أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية وداخل أراضي 48 بتكثيف الرباط فى المسجد الأقصى والتصدى لقطعام المستوطنين .

وفي سياق متصل، قالت دائرة الأوقاف الإسلامية إن أكثر من 230 مستوطناً ومتطرفاً صهيونياً اقتحموا باحات المسجد الأقصى على مجموعات وسط حراسة أمنية مشددة في ثاني أيام عيد رأس السنة العبرية.

وكما فرض الاحتلال قيوداً لمنع الشبان من دخول المسجد، مشيرة إلى أن شرطة الاحتلال أبعدت 15 شخصا من داخل الأقصى بالتزامن مع بدء اقتحامات المستوطنين.

ويشار إلى أن دعت ما تعرف بجماعات ومنظمات الهيكل اليوم الأحد إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للأقصى، معلنة توفير حافلات خاصة لنقل المستوطنين مجانا خلال فترة الأعياد لتنفيذ الاقتحامات.

error: Content is protected !!