السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، صباح اليوم الثلاثاء أن ما يسمي بمسيرة الأعلام الصهيونية لن تغير من فلسطينية وعروبة القدس في ضل موافق سلطات الاحتلال على عبورها من الحي الإسلامي.

وقال قاسم في تصريح صحفي : “إن ما يسمى بمسيرة الأعلام الصهيونية، هي إحدى أدوات الحرب الدينية التي يشنها الكيان الصهيوني ضد هوية المسجد الأقصى المبارك، والهوية الفلسطينية العربية لمدينة القدس المحتلة.

وأوضح أن هذه المسيرة وكل السياسات التهويدية في مدينة القدس لن تغير من حقيقة فلسطينية وعروبة المدينة، وأن المستوطن الصهيوني هو طارئ غريب لا مكان له عليها.

وأشار قاسم إلى أن شعبنا الفلسطيني سيواصل نضاله المشروع دفاعاً عن هوية القدس والأقصى، مشيرا إلى أن المعركة على المقدسات الإسلامية والمسيحية مفتوحة على مصراعيها.

error: Content is protected !!