السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس، صباح اليوم الخميس أن حظر سلطات الاحتلال رفع العلم الفلسطيني يعتبر إمعان في الحرب على أبناء شعبنا الفلسطيني.

وقالت حركة حماس في تصريح صحفي : “إن إقرار “الكنيست” الصهيوني قانوناً بالقراءة التمهيدية يقضي بحظر رفع العلم الفلسطيني وفرض عقوباتٍ على من يقوم برفعه إمعانٌ في الفاشية والحرب الصهيونية المفتوحة على شعبنا الفلسطيني، وضوء أخضر لقوات الاحتلال وأجهزتها الأمنية القمعية لملاحقة أبناء شعبنا وانتهاك حقوقهم.

وأدانت الحركة بأشد العبارات هذا القانون الاحتلالي الفاشي، لنؤكد بأنه لن يُرهب شعبنا أو يثنينا عن رفع العلم الفلسطيني، بل سيكون حافزاً لحمله في كل مكان والاعتزاز به كرمزٍ وطنيٍ يعبر عن هويتنا ووحدتنا ونضالنا، تتوارثه الأجيال وترفعه على كل شبرٍ من أرضنا الفلسطينية.

وطالب حركة حماس المجتمع الدولي والأمم والمتحدة والمؤسسات الدولية ذات العلاقة بإدانة سياسات حكومة الاحتلال التي لم تتوقف عن جرائمها وانتهاكاتها بحق شعبنا ورموزه الوطنية، كما ندعوها إلى دعم نضالنا حتى التحرّر والاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس التي ستبقى دوماً متوشحةً بعلمنا الفلسطيني.

error: Content is protected !!