السلطة الرابعة – قطاع غزة
تقدّمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى جماهير شعبنا الفلسطيني وإلى أمتنا العربية والإسلامية بخالص التهنئة والتبريك، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلة المولى أن يعيده علينا جميعاً بالخير والبركة وبمزيد من الوحدة والاستقرار والازدهار، وقد حقّق شعبنا تطلعاته في التحرير والعودة.

وأبرقت الحركة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء بالتحيّة إلى عوائل الشهداء والجرحى؛ وإلى أسرانا الأحرار في سجون العدو الصهيوني، وإلى المرابطين على الثغور والقابضين على زناد المقاومة في كل ساحات الوطن، وإلى جماهير شعبنا الفلسطيني في القدس وعموم الضفة والقطاع والداخل المحتل، وفي مخيمات اللجوء والشتات.

ودعت الحركة أن تكون هذه الأيام فرصة لتعزيز قيم الوحدة والتضامن والتكافل، ومعلماً من معالم إظهار الفرح والسرور بالطاعة والعبادة، والتعاهد على مواصلة مسيرة النضال حتى تحرير الأرض والأسرى والمسرى.

وتمنت الحركة من الله أن يتقبّل الطاعات والقربات والأعمال الصالحات، من حجّاجنا الميامين من فلسطين والعالم، وأن يرزقهم عودة ميمونة بعد حجّ مبرور وذنب مغفور.

error: Content is protected !!