السطلة الرابعة – قطاع غزة
نعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” شهيدها المجاهد عبد الوهاب خلايلة منفذ عملية تل أبيب البطولية التي أسفرت إصابه 10 مستوطنين أحدها بجروح حرجة.

وقالت الحركة في بيان لها وصل “السلطة الرابعة” : “العملية البطولية في “تل أبيب” رد طبيعي على مجزرة جنين ومقاومة شعبنا مستمرة حتى زوال الاحتلال”.

وزفت إلى شعبنا الفلسطيني العظيم وأمتنا العربية والإسلامية، شهيدها المجاهد/ عبد الوهاب عيسى حسين خلايلة (20 عامًا) من بلدة السموع في الخليل، والذي ارتقى خلال تنفيذه العملية البطولية في “تل أبيب” ظهر اليوم الثلاثاء.

وأوضحت الحركة أن هذه العملية البطولية هي دفاع مشروع عن النفس أمام المجزرة الصهيونية المستمرة في جنين، وجرائم التهجير والقتل والتدمير التي ترتكبها قوات الاحتلال.

ولفتت إلى أن مقاومة شعبنا ستستمر وستتصاعد وستنوّع من أدواتها وتوسّع من بقعتها، ثأراً لدماء الشهداء وحماية للمسجد الأقصى المبارك من مخططات التهويد، مبينه أنها لن تنكسر إرادة شعبنا ومقاومتنا مهما تجبّر الاحتلال، بل سيزداد عنفوان شبابنا الثائر في كل فلسطين، وسيرى العدو بأسهم وصنيعهم.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان محدث لها ظهر اليوم الثلاثاء ارتفاع حصيلة الشهداء إلى “10 شهداء وأكثر من 120 جريحاً، بينهم نحو 20 إصابة بجروح خطيرة، جراء عدوان الاحتلال على جنين،

error: Content is protected !!