السلطة الرابعة – قطاع غزة
نظمت حركة حماس مساء اليوم الأحد، في النصيرات وسط القطاع، وقفة تضامنية نصرة وإسناداً لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني، وتنديداً بالانتهاكات والإجراءات القمعية التي تجري بحقهم من إدارة السجون.

وقال القيادي في حماس أ.د. ماهر الحولي: “إن قضية الأسرى هي قضية كل فلسطيني حر وهي قضية محورية تقع على سلم أولويات المقاومة الفلسطينية، وإن الإفراج عن أسرانا لا يكون إلا عبر فوهات البنادق ونهج المقاومة والجهاد”.

وأضاف: “إن المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب القسام لن يطول صمتها على تلك الاعتداءات بحق أسرانا، ولن يهدأ لها بال حتى تحرير أسرانا من السجون”.

وأكد الحولي بأن ملف الأسرى سيبقى حاضراً في كل ميدان، ولن تدخر المقاومة جهداً في سبيل تحريرهم بكافة السبل والوسائل المتاحة، مشيراً إلى أن الاحتلال سيركع أمام سيف المقاومة وسيف القدس الذي ما زال مشرعاً”.

وأشار إلى أن هذا الاحتلال تمادى في ممارساته الإجرامية بحق شعبنا، وإن جريمة ومجزرة جنين لم تمر هباء، وإنما كان الرد في قلب القدس المحتلة، ليعلم الاحتلال أن جرائمه بحق شعبنا لن ينال منها إلا الانتقام”.

error: Content is protected !!