ترجمة عبرية – السلطة الرابعة
قال جيش الاحتلال، صباح الثلاثاء، إن الجندي الذي قتل في جنين خلال العملية العسكرية الكبيرة بداية شهر تموز، تبين أنه قتل برصاص قواته نتيجة تشخيص خاطئ.

ووفق لجيش الاحتلال، فإن التحقيق في مقتل ديفيد يتسحاق، أظهرت أنه أصيب بعيار ناري من زملائه.

وقدمت نتائج التحقيقات لرئيس أركان الجيش هرتسي هاليفي، والتي أظهرت وجود ثغرات في طريقة تقييم مواقع القوات الصهيونية أثناء انسحابها من جنين.

وتقرر اتخاذ إجراءات قيادية على مستوى اللواء الذي قاد العملية.

error: Content is protected !!