القدس المحتلة – السلطة الرابعة
أفادت وسائل إعلام عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه أعلن مسؤوليته عن اغتيال أبناء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الأربعاء، الذين استشهدوا خلال ضربة جوية استهدفت سيارة في مخيم الشاطئ بقطاع غزة.

وذكر بيان مشترك للجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن الداخلي (الشاباك) أن طائرات حربية أغارت بتوجيه استخباراتي على أبناء هنية وسط غزة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية، باغتيال 3 من أبناء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وعدد من أحفاده، اليوم الأربعاء، بقصف إسرائيلي على مخيم الشاطئ غرب قطاع غزة.

وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية، أن مسيرة إسرائيلية أطلقت صاروخًا على السيارة التي كانت تقل أفراد عائلة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في مخيم الشاطئ بغزة.

وأوضحت المصادر أن العملية التي أسفرت عن اغتيال 3 من أبناء هنية واثنين من أحفاده تمت بالتعاون بين قيادة المنطقة الجنوبية وسلاح الجو الإسرائيلي والشاباك الذي قدم “معلومات دقيقة”.

error: Content is protected !!