السلطة الرابعة – القدس
أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” ومسؤول مكتب الشهداء والجرحى والأسرى زاهر جبارين أن سياسة الاعتقال الإداري المتواصلة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، جريمة منظّمة، يرتكبها الاحتلال بشكل مخالف للأعراف الدولية، وانتهاك صارخ لكل المواثيق الإنسانية، ويمارس من خلالها البطش والاضطهاد بحق أبناء الشعب الفلسطيني دون رقيب أو حسيب.

وقال جبارين في تصريح صحفي وصل لـ “السلطة الرابعة”، إن معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، التي يعكف على خوضها الأسرى الإداريون في الثامن عشر من الشهر الجاري، ستكون العنوان لفصل جديد من فصول معاركنا مع الاحتلال داخل السجون وخارجها.

وأوضح أن عدد الأسرى الإداريين تجاوز الـ1083 أسيرا، مبيناً أنه مؤشر خطير يدل على تغوّل الاحتلال في سلبه لحرية أبناء شعبنا.

ولفت جبارين إلى أنه من حق أبناء شعبنا وأسرانا الأبطال مجابهة السجان ومواجهة الاعتقال الإداري التعسفي الظالم وكل أشكال الاعتقال، التي تتنافى وأبسط المعايير الإنسانية بالسبل والوسائل المتاحة كافة.

error: Content is protected !!