السلطة الرابعة – قطاع غزة
اختتم المؤتمر الوطني للقبائل والعشائر والعائلات الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، وذلك بمناسبة انعقاد اجتماع الأمناء العامين في القاهرة والمطالبة بخطة شاملة لمواجهة حكومة الاحتلال الفاشية.

وقالت القبائل والعشائر الفلسطينية في بيانها، “إن اجتماع القاهرة القادم يمثل الفرصة الأخيرة وعلى الأمناء أن يتفقوا على خطة وطنية شاملة لمواجهة الاحتلال وترتيب البيت الفلسطيني ولسنا بحاجة لمزيد من الحوارات”. 

وطالبت بالاتفاق الفوري يوم الثلاثين من الشهر الجاري علة خطة وطنية شاملة لمحاربة حكومة المستوطنين الفاشية واعتماد كل السبل المتاحة.

ودعت القبائل والعشائر الفلسطينية المجموع الفلسطيني للوقوف خلف المقاومة في الضفة ودعمها مطلقا والتوقف من أجهزة السلطة عن الاعتقال السياسي.

وأضافت : “يجب التأكيد على أننا حركة تحرر وطني نعمل بكل جد وتفان من أجل تحرير كامل ترابنا الفلسطيني دون الالتفاف إلى شرعيات وهمية”.

وأعلنت القبائل والعشائر الفلسطينية عن تشكيل التجمع الوطني للقبائل والعشائر والعائلات الفلسطينية ليأخذ دوره في العمل لإنجاز وحدة فلسطينية حقيقية تحقق الشراكة الوطنية. 

ولفتت إلى أن اجتماع القاهرة هو الفرصة الأخيرة التي يحرم تفويتها وعلى المجتمعين ألا يعودوا إلينا إلا باتفاق وتنفيذ ما يحقق وحدتنا.

وتابعت القبائل والعشائر الفلسطينية : “نطالب الشروع الفوري في تشكيل مجلس وطني فلسطيني جامع خلال الانتخابات في الداخل والخارج وتكون العشائر الفلسطينية مكونا رئيسيا فيه”.

وكما جاء في بيانها، “نطالب الأمناء بالإعلان عن تشكيل قيادة وطنية موحدة تنفيذا للاتفاقات الوطنية التي وافق عليها جميع مكونات شعبنا”.

وبدورها، طالبت القبائل والعشائر الفلسطينية الإخوة والأشقاء في مصر بالإعلان الصريح عمن يعيق تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه دون مجاملة لأحد من الأطراف.

فيما يلي نص البيان الختامي كما وصل لـ “السلطة الرابعة”:

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان الختامي للمؤتمر الوطني للقبائل والعشائر والعائلات الفلسطينية اجتماع القاهرة فرصتنا الأخيرة لخطة شاملة لمواجهة المحتل

شعبنا الفلسطيني العظيم منذ مائة عام بل يزيد وشعبنا يقاوم المحتل الغاصب موحداً يدافع عن القدس والوطن والأرض قدم مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى، هتف لفلسطين والشهداء والقدس بصوت واحد، وبندقية موحدة حتى جاءت أوسلو البغيضة ففرقت وحدتنا ومزقت صفنا وأضعفت قوتنا فتسببت بمصيبة الانقسام الذي ترتب عليها مآسي شعبنا.

إن اجتماع القاهرة القادم في الثلاثين من الشهر الجاري يمثل الفرصة الأخيرة وعلى الأمناء العامين أن يتفقوا على خطة وطنية شاملة لمواجهة الاحتلال وترتيب البيت الفلسطيني ولسنا بحاجة لمزيد من الحوارات و اللقاءات فيكفي ما سبق منها في العواصم العربية والعالمية و عليه فإن المطلوب من الأمناء العاميين أن يتفقوا على خطة وطنية شاملة لمواجهة الاحتلال وبناءً على ما سبق فإن كافة المكونات العشائرية تؤكد على ما يلي: –

أولاً: الاتفاق الفوري يوم الثلاثين من الشهر الجاري على خطة وطنية شاملة لمحاربة حكومة المستوطنين الفاشية واعتماد كل السبل المتاحة في ذلك.

ثانياً: ندعو المجموع الفلسطيني من سلطة وفصائل ونخب ومكونات اجتماعية ومؤسسية للوقوف خلف المقاومة في الضفة ودعمها دعماً مطلقاً و التوقف الفوري من أجهزة السلطة عن الاعتقال السياسي و الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين و المقاومين و طلاب الجامعات و أصحاب الرأي في الضفة تهيئة لمناخ إيجابي لإنجاح اللقاء.

ثالثاً: التأكيد على أننا حركة تحرر وطني نعمل بكل جد وتفانٍ من أجل تحرير كامل ترابنا الفلسطيني دون الالتفات إلى شرعيات وسلطات وهمية.

رابعاً: الشروع الفوري في تشكيل مجلس وطني فلسطين جامع من خلال الانتخابات في الداخل والخارج أو التوافق الوطني وتكون العشائر الفلسطينية مكوناً رئيسياً فيه.

خامساً: الإعلان عن تشكيل قيادة وطنية موحدة تنفيذًا للاتفاقات الوطنية التي وافق عليها الجميع.

سادساً: نطالب الإخوة والأشقاء في مصر بالإعلان الصريح عمن يعيق تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه دون مجاملة لأحد.

سابعاً: إن اجتماع القاهرة هو الفرصة الأخيرة التي يحرم تفويتها وعلى المجتمعين ألا يعودوا إلينا إلا باتفاق وتنفيذ ما يحقق وحدتنا.

وأخيراً وإيماناً منا بالدور المركزي والهام للعشائر الفلسطينية في حماية مشروعنا وحلمنا الوطني بالتحرير والمحافظة على ثوابتنا الفلسطينية والدفاع عن القدس، فإننا نعلن باسم الله أولاً ثم باسم العشائر والقبائل والعائلات الفلسطينية في كافة أماكن تواجدها عن تشكيل التجمع الوطني للقبائل والعشائر والعائلات الفلسطينية ليأخذ دوره في العمل لإنجاز وحدة فلسطينية حقيقية تحقق الشراكة الكاملة ويساهم في مسيرة العمل الوطني الفلسطيني جنباً إلى جنب مع كافة المخلصين من أبناء فلسطين.

عاش شعبنا الفلسطيني العظيم.
الرحمة للشهداء
والحرية للأسرى
والشفاء للجرحى
والنصر حليفنا بإذن الله

المؤتمر الوطني للقبائل والعشائر والعائلات الفلسطينية
الثلاثاء 25-7-2023م

error: Content is protected !!