السلطة الرابعة – الضفة الغربية
شيّع الفلسطينيون، اليوم الثلاثاء، الشهيد المقاوم الشاب عايد أبو حرب (21 عامًا)، الذي ارتقى برصاص الاحتلال خلال اقتحام مخيم نور شمس شرق طولكرم بالضفة الغربية.

وانطلقت مسيرة التشييع من مستشفى ثابت ثابت الحكومي، صوب منزله، حيث ألقت عائلته نظرة الوداع الأخيرة عليه، ومن ثم جابوا بجثمانه المحمول على الأكتاف ملفوفًا بعلم فلسطين شوارع المخيم.

وقالت مصادر محلية إنه جرى نقل الشهيد إلى مسجد أبو بكر الصديق وسط المخيم، وأُدِّيَت صلاة الجنازة عليه قبل مواراته الثرى في مقبرة الشهداء.

وردد المشاركون في جنازة التشييع الهتافات المنددة بالاحتلال وجرائمه المستمرة، ومطالبين المقاومة الفلسطينية بمواصلة عملياتها، رداً على تلك الجرائم.

واستشهد، الشاب عايد أبو حرب (21 عامًا)، وأُصيب آخرون، فجر اليوم الثلاثاء، جراء اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، مخيم نور شمس شرق طولكرم، ما خلّف أيضًا دمارًا واسعًا لشارع حيوي في المخيم.

error: Content is protected !!