السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة، أن الجهاد الإسلامي لن تذهب إلى اجتماع الأمناء العامين في القاهرة إلا بالإفراج عن المجاهدين المعتقلين في سجون السلطة.

وقال النخالة في تصريح مقتضب: “لن نذهب لاجتماع الأمناء العامين في القاهرة قبل الإفراج عن إخواننا المجاهدين في سجون السلطة الفلسطينية”.

وفي أعقاب معركة “بأس جنين”، التي خاضتها المقاومة الفلسطينية، حملة اعتقالات واسعة شنتها أجهزة أمن السلطة بحق مجاهدي حركة الجهاد الاسلامي في مختلفف مناطق الضفة الغربية المحتلة.

error: Content is protected !!