السلطة الرابعة – قطاع غزة
أكد المتحدث باسم حركة حماس ،عبد اللطيف القانوع اليوم الأحد أن التهديدات لا زالت محدقة بالأقصى المبارك والمخاطر تشتد يوماً بعد يوم وهذه المرحلة هي أخطر مرحلة يمر بها الأقصى.

وقال القانوع في حديث صحفي لـ إذاعة “الأقصى”: إن الاقتحامات بالأقصى لن تتوقف وتأتي ضمن التقسيم الزماني والمكاني، ونحن اليوم أمام حكومة يمينية متطرفة تمنح الغطاء لقطعان المستوطنين بتصاعد وتيرة الاقتحامات بالأقصى.

وأضاف أن عملية الدهس المتعمدة بالأمس لشابين فلسطينيين في نابلس من قبل قطعان المستوطنين، واقتحام الأقصى اليوم هي نتاج حكومة اليمين المتطرفة.

وبين القانوع أن نحن اليوم أمام تصعيد مستمر وإجرام منظم من قبل حكومة اليمين المتطرفة تجاه شعبنا ومقدساتنا.

وتابع أن هذه المرحلة التي يعشيها شعبنا الفلسطيني هي مرحلة مفصلية، والمرحلة القادمة ستشهد تصعيد أكثر مع قدوم وتثبيت حكومة الاحتلال المتطرفة.

وأشار المتحدث باسم حماس إلى أن الشعب الفلسطيني الذي أفشل كل مخططات العدو سيفشل المشروع المتصاعد في الأقصى المبارك.

error: Content is protected !!