الشهيد محمد السعدي

السلطة الرابعة – جنين

نعت فصائل المقاومة الفلسطينية، صباح اليوم الاثنين الشهيد محمود السعدي ، متأثراً برصاص الاحتلال خلال اقتحامها مدينة جنين، وأشادت بدور المقاومة في الضفة الغربية

وأصدرت حركة حماس بياناً صحفياً نعت به الشهيد محمود عبد الجليل السعدي (18 عامًا)، وانه طالب في الثانوية العامة من مخيم جنين، الذي ارتقى بنيران قوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة، أثناء توجهه إلى مدرسته صباح اليوم الإثنين.

وقدمت العزاء لذوي الشهيد، ورجت الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، وشدّت على يد المقاومين الأبطال الذين تصدّوا بالرصاص والعبوات المتفجرة لعدوان الاحتلال على جنين.

وبينت للعدو أن لا مقام له في أرضنا، وأن أسود المقاومة له بالمرصاد، تدافع عن شعبنا في مواجهة جرائمه وهمجيّة مستوطنيه.

هذا وأكدت حركة الجهاد الإسلامي أن إجرام الاحتلال واعتقالاته لن يرهب الفلسطينيين وسيزيدهم تمسكاً وإصراراً على طريق المقاومة.

ودعت أبناء شعبنا في كل الساحات إلى مواصلة الانتفاضة بكل الوسائل لردع الاحتلال وقطعان المستوطنين.

 

ووجهت التحية للمقاومين الذين يتصدون للاحتلال ويسطرون ملاحم البطولة وفي مقدمتهم سرايا القدس وكتائبها المظفرة.

وصرحت للجان المقاومة في فلسطين أن عمليات القتل والإعدامات الميدانية لن تكسر إرادة مقاومينا وثوارنا الابطال بل ستزيد من جذوة الثورة الملتهبة في كل ربوع فلسطين.

وأردفت أن دماء الشهيد محمود السعدي سترسم معالم طريق العودة والتحرير وتطهير المقدسات المباركة .

وقالت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين إن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وندعو الشبان الثائر والمقاومين للمزيد من حالات الاشتباك والرد بكافة الوسائل على غطرسة المحتل.

وفي السياق اعتقلت قوات الاحتلال المطارد راتب البالي من حي الهدف بجنين صباح اليوم الاثنين بعد مداهمة وتخريب منزل ذويه بالكامل.

error: Content is protected !!