تشييع شهداء نابلس

السلطة الرابعة – غزة

نعت الفصائل الفلسطينية، صباح اليوم الجمعة، شهيدي نابلس، الذين استشهدوا فجرًا، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز حوارة قضاء نابلس.

تابعنا على تيليجرام

وقالت حركة حماس في بيان لها إننا ننعى شهيديْ نابلس ونؤكّد استمرار المقاومة حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأضافت أنّ نابلس اليوم ومخيم عسكر القديم وكل حارات ومخيمات وقرى فلسطين، ترسم خط المقاومة والاشتباك مع العدو الصهيوني بالنار والمواجهة.

ومن ناحيتها اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي أن استمرار هذه الجرائم البشعة بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا سيصعد من مواجهة الاحتلال ولن يجلب له أمناً أو استقراراً على أرضنا، وسيف مقاومين سيبقى مشرعاً على رقاب جنوده والمستوطنين.

وقالت إن العدو يستهدف أبناء شعبنا بإرهابه ووحشيته لترميم منظومته الأمنية المزعومة التي تتحطم بسواعد المقاومين على امتداد الضفة الباسل.

وأكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة عقب استشهاد عماد أبي رشيد ورمزي سامي زَبَارَة، أن جرائم الاحتلال المتواصلة بحق شعبنا ومقدساتنا لن تبقى دون رد.

فيما أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن دماء الشهداء الأطهار ستبقى ترسما لكل الأحرار والثوار طريق العودة لكل فلسطين ولعنه ووصمة عار على جبين الاحتلال.

وأردفت حركة الأحرار في بيان لها أن شهيدين عماد أبي رشيد ورمزي سامي زبارة اللذين ارتقيا بإعدام جيش الاحتلال قرب حاجز حوارة، هو مداد الدم النازف في الضفة يقوي سواعد الثوار وينير دربهم نحو الانتصار.

error: Content is protected !!