السلطة الرابعة – قطاع غزة
أصدرت الفصائل الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بيان رفض واستنكار بشأن الاعتقالات السياسية في مدن الضفة الغربية.

وعبرت الفصائل الفلسطينية في بيان وصل لـ “السلطة الرابعة” عن رفضها للاعتقالات السياسية بشكل عام وخاصة التي تستهدف قادةً وكوادر وأسرى محررين في الضفة الغربية، وتعتبرها انتهاكاً خطيراً للقانون، وسلوكاً خارجاً عن الإجماع الوطني.

وطالبت الفصائل قيادة السلطة والأجهزة الأمنية بالتوقف الفوري عن ممارسة هذه السياسة المرفوضة شعبياً ووطنياً، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين.

ولفتت إلى أن استمرار الاعتقالات والانتهاكات من قبل أجهزة أمن السلطة لا يساهم في تهيئة الأجواء والمناخات الايجابية أمام الدعوة التي وُجهت لعقد اجتماع الأمناء العامين لتحقيق الوحدة الوطنية في مواجهة مشروع ضم الضفة وتهويد القدس.

وأكدت الفصائل الفلسطينية بأنه لن يشيع أجواءً سلبيةً ستؤثر على الجهود الوطنية الرامية لاستعادة الوحدة في مواجهة الاحتلال وحكومة المستوطنين الفاشية.

ودعت إلى الاستجابة للنداءات الوطنية بالتوقف عن هذه السياسة، لما تسببه أيضاً من تداعياتٍ خطيرة على التلاحم الوطني والسلم الأهلي والمجتمعي.

ووقعت على هذا البيان ثمانية فصائل فلسطينية ضمت كلاً من :-
1- حركة المقاومة الإسلامية حماس.
2- حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
3- الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
4- حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية.
5- الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة.
6- حزب الشعب الفلسطيني.
7- منظمة طلائع حرب التحرير “الصاعقة ”
8- الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا”.

error: Content is protected !!