السلطة الرابعة – القدس
باركت فصائل المقاومة الفلسطينية عملية إطلاق النار البطولية بالقرب من مستوطنة معالية أدوميم بمدينة القدس المحتلة، والتي أسفرت عن إصابة 4 مستوطنين أحدها بجروح حرجة واستشهاد المنفذ.

وقال الناطق باسم حركة حماس د. عبد اللطيف القانوع: “إن ضربات الثائرين والمقاومين لن تتوقف دفاعاً عن أرضنا ومقدساتنا وإفشال مخطط حكومة المستوطنين ببناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى”.

وأضاف: “المقاومة ستظل مشرعة بكل وسائلها وأدواتها وفي مختلف أرجاء الضفة الغربية والقدس ضد المحتل الصهيوني، مشددا على أنها لن تنكسر أمام كل عمليات القتل والاعتقال والملاحقة والمحاولات اليائسة لاستئصالها”.

وأكدت في بيان لها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بأن عملية «معاليه أدوميم» البطولية تأتي رداً على جرائم الاحتلال وإرهابه المنظم، وضربة لكل الإجراءات والحواجز الأمنية الإسرائيلية، لافته إلى أنه شعبنا سيواصل نضاله ومقاومته بكل الاشكال حتى كنس الاحتلال وانجاز حقوق شعبنا الفلسطيني

وأشارت للجان المقاومة في فلسطين إلى أنه العملية البطولية في معاليه ادوميم صفعة جديدة لكل المنظومة الأمنية والعسكرية للعدو الصهيوني وإختراق جديد يثبت فشل وعجز الكيان الصهيوني أمام أبطال شعبنا وأحراره

ودعت في بيانها كل مقاوم حر ثائر الى مواصلة ضرب العدو وقطعان مستوطنيه في كل مكان يستطيعون الوصول اليه في أرضنا المحتلة

وكما قال الناطق باسـم حركـة الجهـاد الإسلامي أ. طارق سلمــي “️من جديد يثبت الشعب الفلسطيني أن إرادته أقوى من كل المؤامرات التي تستهدف إشغاله عن مواجهة العدو والتصدي له، فيخرج فارس من أبطال شعبنا المقاوم مصوباً سلاحه ورصاصه نحو صدر العدو الصهيوني الذي يمعن في جرائمه واعتداءاته بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا .

وأشاد سلمي بالعملية الفدائية البطولية التي نفذها مقاوم فلسطيني بطل في مستوطنة “معاليه أدوميم” المقامة على أرضنا المحتلة شرق القدس، مشيراً إلى ️أن هذه العملية هي رد طبيعي على العدوان واقتحام المسجد الأقصى المبارك .

error: Content is protected !!