السلطة الرابعة – رام الله
أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ أن التسريب الأخيرة مفبركة يقف خلفها جهات غير مسؤولة والهدف تشويش النسيج الداخلي بيننا.

وقال الشيخ في تصريح لراديو “علم” إن موقفنا واضح لن نجري الإنتخابات بدون القدس، ونريد صندوق إنتخابات فلسطيني في شارع صلاح الدين.

وأضاف أن أبو مازن ملهمي وقائدي وقدوتي وأعتز أنني أعمل معه، وهذه العلاقة ليس محل تشكشك، وهذه زوبعة في فنجان.

وأوضح أنه لن يكون هناك رئيس للشعب الفلسطيني إلا عبر صندوق الاقتراع.

ونفى الشيخ حدوث اجتماع مع الرئيس وبين أعضاء في المركزية حول التسجيل المفبرك.

وبين أن أبواب منظمة التحرير الفلسطينية مفتوحة لكل الفصائل الفلسطينية  بما فيها حماس والجهاد الإسلامي.

وتابع: يجب أن ننهي الإنقسام ونذهب بحكومة وحدة وطنية تؤمن بالشراكة الفلسطينية.

وأردف أن القيادة الفلسطينية بقيادة الرئيس أبو مازن بدأت بوضع السياسيات لمواجهة الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وأشار إلى أن موقف فتح من المقاومة المسلحة أنه لا زلنا مؤمنين بالمقاومة الشعبية ولكن الشعب الفلسطيني يوميا يتعرض للذبح، لذا من الطبيعي لردات الفعل وهل ينتظروا من الشعب الفلسطيني أن يرفع الراية البيضاء ومن يتحمل المسؤولية هو الإحتلال الإسرائيلي.

error: Content is protected !!