السلطة الرابعة – بيت لحم
نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين الشهيد عمر مناع والذي استشهد خلال اشتباك مع قوات الاحتلال صباح اليوم في مخيم الدهيشة ببيت لحم.

وقالت الجبهة في بيان لها إن “الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في مُخيّم الدهيشة، اليوم الاثنين، تنعي الرفيق المقاتل عمر منّاع (22 عامًا) والذي ارتقى صباح هذا اليوم خلال اشتباكٍ مسلّح خاضّه مع قوات جيش الاحتلال على ثرى مُخيّم الثوّار في بيت لحم.

وأكَّدت الجبهة، أنّ الرفيق منّاع كان من الرفاق الذين يتقدّمون الصفوف دائمًا للتصدّي لجرائم الاحتلال بحق مُخيّم الدهيشة، حيث ارتقى اليوم إلى جانب اعتقال عددٍ من الرفاق في إطار الهجمة الواسعة على الجبهة على أعتاب انطلاقتها المجيدة الـ55.

وشدّدت الجبهة على أنّ استمرار تحريض الاحتلال وتهديد رفاقها في مُخيّم الدهيشة يأتي في سياق الهجمة المسعورة التي يشنّها الاحتلال على الجبهة الشعبيّة في الضفة المحتلة منذ سنواتٍ طويلة.

وأكدت الجبهة أنّ هذا التحريض والتهديد والملاحقة المستمرة لن تكسر إرادة رفاقها ومناضلي شعبنا في المخيم الذين يضربون على الدوام دروسًا في الشجاعة والتصدّي البطولي لجرائم الاحتلال.

error: Content is protected !!