السلطة الرابعة – قطاع غزة
قالت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، مساء اليوم الاثنين، إنّ إعدام جيش الاحتلال الصهيوني للطفل محمد هيثم التميمي جريمة جديدة تفضح فاشية الكيان الصهيوني، وعجز المجتمع الدولي عن محاسبته.

وأضافت : “تواطؤ مؤسّساته أمام إصراره على ارتكاب جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وعدم الانصياع لقراراتها ذات الصلة بحقوقه، وللقانون الدولي والمعاهدات والمواثيق الدولية التي تكفل ملاحقة الاحتلال وحماية الشعب الفلسطيني”.

وأكدت الشعبيّة، أنّ سياسة الاغتيالات والاعدامات الميدانيّة التي لا ينجو منها الأطفال لن تستطيع وقف مقاومة شعبنا الذي يقدّم يوميًا أروع صور البطولة والفداء وآخرها عملية الدهس في حوارة التي أدّت لإصابة عددٍ من جنود الاحتلال.

error: Content is protected !!