إياد البزم المتحدث بإسم وزارة الداخلية بغزة
إياد البزم المتحدث بإسم وزارة الداخلية بغزة

السلطة الرابعة – قطاع غزة

دعت وزارة الداخلية بغزة، مساء اليوم الجمعة المواطنين إلى التحلي بالمسؤولية وانتظار نتائج التحقيق وعدم التعاطي مع التفاصيل المتداولة الغير دقيقة في حريق جباليا شمالي القطاع

️ وقال الناطق باسم وزارة الداخلية ، إياد البزم لقناة الأقصى إن “نترحم على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في حريق جباليا، وهناك حالة كبيرة من التعاطف العربي والإسلامي تجاه الحادث الأليم”.

 

وأضاف أن “وزارة الداخلية سخرت كل إمكانياتها لمتابعة الحريق منذ اللحظة الأولى، وحاولت طواقم الشرطة والدفاع المدني لمنع تمدد وانتشار الحريق إلى المنازل المجاورة”.

 

وبين أن “وزارة الداخلية شكلت لجنة تحقيق خاصة للوقوف على أسباب وملابسة الحادث، مردفاً أن فرق المباحث والأدلة الجنائية والدفاع المدني تعمل للوصول إلى التفاصيل كافة”.

 

وأوضح أن “لا يزال التحقيق بشأن الحريق متواصلا، وسنعلن نتائج التحقيق لشعبنا الفلسطيني، مبيناً أن منذ اللحظة الأولى أصدرنا العديد من التصريحات حول هذه الحادثة لقطع الطريق على الشائعات”.

 

ودعا “أبناء شعبنا إلى التحلي بالمسؤولية وانتظار نتائج التحقيق، مؤكداً كل ما يتداول عن تفاصيل الحادث غير دقيق، والقول الفصل هي لنتائج التحقيق التي ستعلنها وزارة الداخلية”.

 

وأكد أن “تحقيقات وزارة الداخلية مهنية ومجردة، وسنتابع كل التفاصيل منذ بداية الحادثة حتى انتهائها، مشدداً أن الداخلية تسخر كل إمكاناتنا من أجل تقديم الخدمة لأبناء شعبنا”.

 

وأردف أن “الحصار المفروض طال كل مناحي الحياة وتأثرت به الأجهزة الخدماتية في القطاع، موضحاً أن جهاز الدفاع المدني يعاني من شح الإمكانات، والاحتلال يمنع إدخال معدات الدفاع المدني منذ أكثر ما يزيد عن 15 عاما”.

 

وناشد “كل دول العالم إلى التحرك العاجل لإدخال معدات متطورة للدفاع المدني من أجل التعامل مع الكوارث، مبيناً أن الداخلية لدينا خطط شاملة لتوعية المواطنين في كيفية التعامل مع كل الأحداث خصوصا في فصل الشتاء”.

 

وأشار إلى أن “الداخلية تواصل التحقيق في الحادث وتسابق الزمن للوصول إلى نتائج التحقيق، وحينما ينتهي التحقيق سنعلن النتائج في أقرب بوقت ممكن”.

error: Content is protected !!