السلطة الرابعة – قطاع غزة
وجهت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة، اليوم الخميس ثلاث رسائل بشأن الهجمة التي تشنها إدارة السجون على الأسرى الفلسطينيين.

وقالت في تصريح صحفي وصل ” السلطة الرابعة”، “بالتزامن مع استمرار عمليات القتل والقمع والاجتياحات واعتداءات قطعان المستوطنين بحق أبناء شعبنا وأرضنا الطاهرة، يطل علينا من جديد الخائب أرعن التلال المدعو “بن جفير” وأدواته من ضباط مصلحة السجون، محاولين مجددًا اللعب بالنار، وفرض إجراءات قمعية جديدة من خلال عمليات المداهمة والعزل، والتنكيل والاستفزازات، ونقل قيادات الحركة الأسيرة، والجولات الاستفزازية للمدعو “بن جفير” على السجون”.

وأضافت الحركة الأسيرة، إننا هنا نوجه عدة رسائل:

أولًا: رسالتنا لشعبنا الأبي بأننا على عهدكم بنا، ولن نرضخ لإجراءات العدو الصهيوني، وما زلنا في خط المواجهة الأول، وسنلقن هذا العدو درسًا آخر في المقاومة والتصدي والوحدة إن استمر في عدوانه.

ثانيًا: رسالتنا للعدو أنّ حماقتكم ستقدوكم مرة أخرى إلى خيبة أخرى، وإن أردتوها مواجهة مفتوحة نحن لها، وإن عدتم عدنا.

ثالثًا: نؤكد على أننا في كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي موحدين في خندق واحد وعلى قبضة رجل واحد في مواجهة العدوان، وسنسقط أوهام المحتل أمام وحدتنا مرة أخرى.

وفي سياق متصل، أكدت حركة حماس أنها تتابع باهتمام بالغ أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال لا سيما الأسرى في سجن النقب الصحراوي، وما يتعرضون له من قمع وحملات تفتيش ممنهج وبشكل استفزازي، تطبيقًا لسياسة حكومة الاحتلال الإجرامية ووزير أمنهم الداخلي بن غفير.

error: Content is protected !!