السلطة الرابعة – قطاع غزة
عقدت وحدة التنسيق الفصائلي بوزارة الداخلية والأمن الوطني لقاءً مع ممثلي فصائل المقاومة في قطاع غزة، في إطار تعزيز التعاون المشترك.

وجرى عقد اللقاء في مقر وحدة التنسيق الفصائلي غرب مدينة غزة، بحضور مدير الوحدة عقيد محمد جلمبو، وكل من د. إسماعيل رضوان وأ. خليل نوفل القياديَين بحركة حماس، وأ. خضر حبيب القيادي بحركة الجهاد الإسلامي، إلى جانب عدد من الشخصيات القيادية بفصائل المقاومة، ومدراء الدوائر بوحدة التنسيق الفصائلي.

ورحب العقيد جلمبو في كلمة له، بممثلي فصائل المقاومة، مشيدًا بمستوى التعاون والتنسيق بين الفصائل ومكونات وزارة الداخلية والأمن الوطني فيما يتعلق بالقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وثمّن، التزام فصائل المقاومة وعناصرها بالحفاظ على سيادة القانون والنظام العام في قطاع غزة، وخاصة فيما يتعلق بمنع استخدام السلاح خارج إطار القانون.

وأشار العقيد جلمبو إلى النجاح اللافت الذي حققته وزارة الداخلية والأمن الوطني خلال السنوات الماضية، في الحد من إطلاق النار في المناسبات وخارج إطار القانون، خاصة تزامناً مع إعلان نتائج امتحانات الثانوية العامة.

وأكد على ضرورة المراكمة على هذا النجاح وتعزيز حالة الضبط خلال هذا العام؛ لتجنيب أبناء شعبنا مخاطر هذا السلوك الخاطئ، لافتاً إلى ضرورة تجديد التعليمات لمنتسبي الفصائل والتنظيمات الفلسطينية بحظر استخدام السلاح في هذه المناسبة ورفع الغطاء عن أية مخالفين.

من جانب آخر، استعرض العقيد جلمبو جهود وحدته في تسهيل الأنشطة والفعاليات لكافة الفصائل والقوى في قطاع غزة، بالاشتراك مع أجهزة وإدارات وزارة الداخلية والأمن الوطني.

وأكد على الاهتمام الكبير من قيادة وزارة الداخلية بتسهيل تنظيم كافة الأنشطة الفصائلية في غزة، مشيراً إلى حرص الوزارة على تطوير العلاقة مع الفصائل والقوى الوطنية بلا استثناء.

من جانبهم، شكر ممثلو الفصائل في كلمات لهم الجهود الكبيرة لوزارة الداخلية والأمن الوطني في الحفاظ على القانون والنظام العام، مُشيدين بالعمل الدؤوب لوحدة التنسيق الفصائلي في تسهيل أنشطة وفعاليات الفصائل، والعلاقة المتينة التي تجمع كافة الفصائل مع وزارة الداخلية.

وأكد الحضور على الالتزام التام بقرار منع إطلاق النار خارج إطار القانون، مُشيرين إلى استمرار التعليمات المشددة لجميع عناصر ومنتسبي في هذا الإطار.

وعبّر الحضور عن أملهم في استمرار حالة الالتزام بمنع إطلاق النار وتجنب كل مصادر الخطر والترويع للمواطنين خلال إعلان نتائج الثانوية العامة، والتعبير عن الفرح بالوسائل الآمنة والمشروعة.

وقدم قادة فصائل المقاومة، في ختام اللقاء، درعًا تكريمًا لمدير وحدة التنسيق الفصائلي تقديراً لجهود الوحدة في التعاون وتسهيل مهام الفصائل والقوى الوطنية.

error: Content is protected !!