السطلة الرابعة – القاهرة
أدان البرلمان العربي ، اليوم الإثنين، العدوان الدموي على مدينة جنين ومخيمها، ويعتبر ما يحدث تصعيدًا عسكريًا ينذر بتفجر دوامة جديدة من العنف، محملًا حكومة اليمين المتطرفة المسؤولية الكاملة عما يحدث.

وندد بالصمت الدولي حيال ما يجري في الأراضي الفلسطينية، خاصة منذ تولي حكومة نتنياهو المتطرفة الحكم وتصريحات وزرائه المتطرفين التي تحرض على العنف والقتل.

وأكد البرلمان على أن عدم اتخاذ موقف حازم ومحاسبة سلطة الاحتلال يشجّعها على ارتكاب المزيد من الجرائم.

ودعا المجتمع الدولي ومجلس الأمن، ومنظمات حقوق الإنسان والإدارة الأميركية، إلى الخروج عن صمتها، والتدخل الفوري لوقف الاعتداءات والجرائم اليومية بحق الشعب الفلسطيني ومقدراته ومدنه، وتوفير الحماية الدولية له، ومحاسبة مرتكبيها

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الصحة عن استشهاد 5 مواطنين و66 إصابة خلال عدوان الاحتلال على جنين.

error: Content is protected !!