السلطة الرابعة – الضفة الغربية
هدمت جرافات الاحتلال الصهيونية، صباح اليوم الخميس، مدرسة “رأس التين” في تجمع القبون البدوي ببلدة كفر مالك، شرق رام الله.

وقال رئيس مجلس قروي كفر مالك ناجح رستم، إن قوات الاحتلال معززة بجرافات عسكرية اقتحمت تجمع القبون البدوي شرق البلدة، وهدمت المدرسة الوحيدة فيها.

وأوضح أن سكان التجمع البدوي، اضطروا مؤخرا إلى مغادرة المنطقة إثر اعتداءات المستوطنين المتكررة عليهم وعلى ممتلكاتهم.

ولفت رستم إلى أن المستوطنين حطموا، الأحد الماضي، شبابيك المدرسة، ودمروا محتوياتها، قبل أن تأتي جرافات الاحتلال صباح اليوم لتهدمها.

وبين أن المدرسة كانت تستوعب حوالي 50 طالبا، من الصف الأول حتى التاسع، وهم موزعون على 5 غرف صفية.

يُذكر أن تجمع القبون البدوي كان يعيش فيه حوالي 500 نسمة من عائلتي كعابنة وأبو كباش، قبل ان يضطروا إلى الرحيل عنه قسرا بفعل اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه، إلى أطراف قرى المغير وكفر مالك وخربة أبو فلاح شرق رام الله.

error: Content is protected !!