السلطة الرابعة – نابلس
أعدم جندي من جيش الاحتلال الإسرائلي عصر اليوم الجمعة شاباً فلسطينياً بدم بارد في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وزعمت مصادر عبرية أن : “إصاب جندي إسرائيلي بعملية طعن في حوارة جنوب نابلس، والاحتلال يطلق النار على المنفذ”.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن جندي إطلاق نار على شاباً في حوارة وجيش الاحتلال منع سيارة الإسعاف من الاقتراب للمصاب.

وقال مراسل السلطة الرابعة إن الاحتلال نقل جثمان الشاب الذي أطلق النار عليه في حوارة مع انتشار واسع للجنود في المكان .

ووفق شهود عيان يؤكدون أن لا صحة لما يحاول الاحتلال تبرير باطلاق النار على الشاب بشكل واضح في محاولة لاعدامه من قبل جندي درزي إسرائيلي .

ووضحوا أن ما جرى محاولة الجندي اعتقال الشاب وقام بضربه بيده “كف” ثم هاجمه الجندي وأطلق النار عليه بعدة رصاصات بهدف اعدامه بشكل انتقامي واضح.

error: Content is protected !!